الرئيس طالباني يستقبل رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والوفد المرافق له

  • طباعة

استقبل فخامة رئيس الجمهورية جلال طالباني في بغداد اليوم الاحد 23-1-2011،وفدا من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين برئاسة رئيس المفوضية انتونيو غوتيراس وضم عددا من كبار موظفي المفوضية.
وجرى في اللقاء بحث موضوع اللاجئين العراقيين بشكل عام، حيث أشار الرئيس طالباني الى ان القادة السياسيين والحكومة ينظرون بأهتمام لافت الى اللاجئين والعمل على حل مشاكلهم عن طريق تهيئة مناخ امني مناسب لتشجيعهم على العودة فضلا عن مساعدتهم من النواحي الخدمية والمادية .
كما تحدث الرئيس طالباني عن برنامج لمساعدة المسيحيين العراقيين على تجاوز الظرف الامني واعتداءات الارهابيين ضدهم، وأكد أن هناك " ثلاث أولويات نعمل عليها من اجل ذلك .. وذلك من خلال حماية المسيحيين من جرائم الارهابيين ثم تشجيعهم على البقاء في الوطن وفي محال سكناهم أو أستقبالهم في مدن اقليم كردستان والمحافظات الاكثر أستقرارا"، وبهذا الصدد تحدث فخامة الرئيس للوفد الضيف عن مهام وعمل المكتب الذي أستحدث مؤخرا في مكتب رئيس الجمهورية لشؤون المسيحيين ، كما تحدث عن الجهود الايجابية التي بذلتها حكومة اقليم كردستان لاستقبال ومساعدة العوائل المسيحية النازحة .

وأثنى رئيس المفوضية على هذه الاجراءات مؤكدا دعم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لجميع هذه الخطوات الايجابية المتخذة .
وعرض السيد انتونيو غوتيراس مقترحا طلب بموجبه مصادقة جمهورية العراق على اتفاقية سنة 1951 المتعلقة بقبول اللاجئين مشيرا الى ان هذه المصادقة وفي هذه السنة ستكون مهمة للمفوضية التي تحتفل هذا العام بالذكرى الخمسين لها.
ومن جانبه، أشار فخامة الرئيس الى ان الحكومة العراقية ستطلع على قانون الاتفاقية وسيعرض بعد ذلك على مجلس النواب للبت في الموضوع.
وحضر اللقاء رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السيد نصير العاني وأعضاء مكتب شؤون المسيحيين.