نشاطات الممثلية

الممثل الدائم يترأس وفد العراق المُشارك في الإجتماع السادس عشر للدول الأطراف في لاتفاقية حظر الالغام المضادة للأفراد

  • طباعة

في إطار ترؤس الممثل الدائم لجمهورية العراق، السفير مؤيد صالح وفد العراق المُشارك في الإجتماع السادس عشر للدول الأطراف في إتفاقية(APLC)، ألقى سعادته بيان الوفد العراقي في جلسة المناقشات العامة مشدداً فيه على الأهمية المُتزايدة لإتفاقية حظر الألغام المُضادة للأفراد

ودورها المُتميز كأحد الصكوك الدولية ذات البُعد الإنساني في إنقاذ حياة الآلاف من المُجتمعات من مخاطر الألغام، مؤكداً حرص العراق ومُنذ إنضمامه إلى الإتفاقية عام 2008،على إعداد الخطط الوطنية وتوفير الميزانية اللازمة لإزالة الألغام، إلإ ان الهجمات التي شنتها العصابات الإجرامية ومجاميع داعش الإرهابية، ساهم في زيادة مساحات التلوث بالألغام والمخلفات الحربية.

أكد السيد السفير أنه وبعد تمكُّن قواتنا المُسلحة من تحرير جميع المُدن والأراضي التي كانت تحت سيطرة تلك العصابات، فقد شرعت الحكومة العراقية بالعمل على إعادة إعمار البنى التحتية وتوفير الخدمات الأساسية كالصحية والتعليمية في المؤسسات الحكومية التي دمرتها تلك العصابات، مُشدداً على إن أية خطوة نحو إعادة الإعمار تتطلب الشروع بعمليات التنظيف والتطهير من الألغام والمخلفات الحربية.

 وفي الختام أعرب سعادته عن بالغ الشكر والتقدير إلى جميع الدول الأطراف والمانحين ومنظمات المجتمع المدني  لتعاونهم في دعم برنامج شؤون الالغام العراقي، داعياً الى مواصلة تقديم الدعم في الفترة القادمة والمضي قدماً في التنسيق مع الحكومة العراقية لضمان وصول الدعم والمساعدات إلى الجهات المُستفيدة وتحقيق الفائدة المرجوة منها.